هل طبق الشخشوخة كان سلاح الفقراء ضد الأغنياء؟

آخر تحديث: 2020-08-19 | 18:42
هل طبق الشخشوخة كان سلاح الفقراء ضد الأغنياء؟ Jow Food

أغلب الجزائريون تذوقوا هذا الطبق، لكنّ تاريخه لا يزال مجهولا وقصته تخطف الأنفاس. وبالعودة لأصل هذه الأكلة التقليدية لا توجد معلومة دقيقة حوله. بالرغم من هذا أصلها على الأرجح أمازيغيٌ، نظرًا للتسمية التي تتحلّى بها، لكن ما سبب ظهور وانتشار هذا الطبق؟

يتناول الكاتب الجزائري “عيسى شريط” ظروف انتشار هذا الطبق ويقول في روايته “الجيفة” أنه قبل 100 سنة كان أثرياء الجزائر يطبخون اللحم أمام أعين الفقراء، وكانت هذه العادة الطبخية تدعى “المْصَوَّر”، فكان لا بدّ للفقراء أن يردّوا عليهم وأن يجدوا طبقا خاصا بهم بنفس اللذة، فجاء طبق الشخشوخة الذي يتم تحضيره بسهولة ودون تكلفة عالية ويقوم بإشباع من يتناولوه، فالشخشوخة تصنع من خبز  لا تهمّ جودته ولا تهمّ مدة طهيه وينضج بعد أقل من 5 دقائق ثم يُقطّع من دون صعوبة ويتم إضافة كمية صغيرة من اللحم مع الخضار زهيدة الثمن.

يؤكد الناقد “شبوب أبو طالب” أن الجزائري الفقير كان يكرّم ضيفه عبر تحضير عجينة الشخشوخة وطهيها، كما تختلف طرق تحضير هذه الأكلة  من منطقة لأخرى ومن أشهر أنواعها: الشخشوخة البسكرية، الشخشوخة القسنطينية، الشخشوخة البوسعادية. وصارت هذه الطبخة مع مرور الوقت شعبية أكثر فأكثر.

 

حمزة فؤاد مطيبع

كل شيء على جو

"جو راديو jow radio" إذاعة شبابية ترفيهية فنية تبث من الجزائر عبر الأنترنيت وبشبكة برامجية ثرية ومتنوعة تجمع بين الفن والثقافة، الرياضة، الترفيه والكثير من الموسيقى على مدار الساعة، إضافة إلى تقديم مضامين ترفيهية وثقافية واجتماعية عبر منصاتها على الفايسبوك واليوتيوب والانستغرام .

زيدو حوسو
app